star academy6


    لقاء مع ستيفاني.

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 19/02/2009

    لقاء مع ستيفاني.

    مُساهمة  Admin في الخميس فبراير 19, 2009 10:16 pm

    لقاء مع ستيفاني

    ستيفاني فقيه شرحت لـ «سيدتي» كيف تتمّ عملية «الكاستينغ» للمرشحين:
    > كم مرحلة من الإختبار اجتزت؟
    ـ إجتزت مرحلتين، وأنا بانتظار الإتصال الأخير الذي يحدّد النتيجة.
    > وهل تعتقدين أنه سيتمّ قبولك في البرنامج؟
    ـ أتمنى، لكني أشك في ذلك، لأن وديع ورولا سعد كانا دائماً يطرحان عليّ سؤالاً علق في ذهني لربما هو السبب الرئيسي لعدم قبولي.
    > ما هو السؤال؟
    ـ هل يمكنك أن تخسري سنة دراسية ومهمة جداً لكي تشاركي في البرنامج؟
    > ماذا كان جوابك أنت؟
    ـ أصمت. ثم أقول لهما «كل شيء في وقتو حلو».
    > ستيفاني أخبرينا كيف تتمّ عملية استقبال المشتركين، ومن يكون ضمن لجنة التحكيم، وكيف تتصرف معكم اللجنة؟
    ـ في اليوم الأول تعطى مهلة 4 أيام لمن يحب أن يتقدّم للإختبار. كما يترك يوم واحد للمتأخرين أو فرصة للذين يريدون التقدم للإشتراك في البرنامج. طبعاً، في اليوم الأول، يكون هناك حشد كبير من المتقدمين بانتظار استلام الإستمارة للإشتراك في البرنامج، ثم الدخول إلى غرفة الاختبار حيث يكون هناك غرفتان الأولى يتواجد فيها وديع أبي رعد فقط، والثانية شخص لا أعرفه لم أره من قبل. يدخل المشتركون الواحد تلو الآخر منهم من يدخل ويخرج في أقل من دقيقة واحدة ومنهم من يبقى لمدة تتجاوز الـ 10 دقائق. الأسئلة المعتمدة في الإختبار الأول تكون عامة: السؤال عن الإسم والعائلة والأهل والهوايات... ثم يتم الإستماع إلى أصواتنا. أنا شخصياً غنيت أكثر من أغنية. هذا بالنسبة للقاء الأول في فندق «الحبتور». ثم ننتظر لفترة شهر تقريباً إلى أن يحين الإختبار الثاني. منهم من يتمّ رفضه من اللقاء الأول ومنهم من يتأهل للإختبار الثاني. إجتزت المرحلة الأولى وتوجّهت بعد أن تمّ الإتصال بي إلى فندق آخر هو «مونرو». بالنسبة للمرور الثاني، تتمّ دعوة 10 متقدّمين فقط. نتوجّه الى الفندق عند الساعة 9 صباحاً ونبقى حتى المساء.
    > ما هو عدد أعضاء اللجنة في المرحلة الثانية؟
    ـ رولا سعد تتوسّط اللجنة، على يمينها ميشال فاضل وعلى يسارها وديع أبي رعد وعلى الجانبين فؤاد فاضل والمخرج طوني قهوجي.
    > هل يتمّ اختباركم من قبل اللجنة فقط؟
    ـ لا، يتمّ اختبارنا من قبل شخص اسمه «الياس» أو «ايلي» ـ حسب ما أذكر ـ أجلس أمامه. يحمل جهاز كومبيوتر يضعه على ركبتيه ويوجّه إلى كل واحد منا بمفرده أسئلة عامة عن حياتنا وشخصيتنا وأخرى تتعلق بأمور فنية واجتماعية.
    > هل من سؤال لفت انتباهك؟
    ـ هناك سؤال صدمني وهو: إذا كانت هذه آخر لحظة في حياتك ومن بعدها ستفارقين الحياة فماذا تفعلين؟ فكرت كثيراً بالسؤال وقلت له: «أقوم بأي شيء يسعدني ويسعد أهلي ومن حولي».
    > هل من أسئلة عاطفية أو تتعلق بأمور خاصة طرحت عليك؟
    ـ أسئلة أعتبرها عامة سألني إذا كنت مرتبطة أو مخطوبة.
    > ماذا تتضمّن المرحلة الثانية؟
    ـ رولا سعد وفؤاد يتوجّهان إليّ بأسئلة تكون عامة غالباً. وأدّيت أغاني لجوليا وقد أُعجبا كثيراً بصوتي، أذكر أن رولا سألتني سؤالاً: لماذا ترتدين اللون الأحمر، وماذا يعني لك، وما هي الألوان الأخرى التي تحبينها؟ كما سألوني عن عدد أفراد عائلتي. وطرح فؤاد عليّ سؤالاً عن الفنان الذي تأثرت به ولماذا أرغب بالدخول إلى الأكاديمية وماذا يعني لي البرنامج؟
    > كم يستغرق اللقاء من الوقت؟
    ـ حوالي الساعة.
    > بعد أن خضعت إلى اختبار أمام لجنة التحكيم، كيف تصفين لنا مشاعرك، وهل كنت سعيدة بتعاملهم معك، هل من شخص أزعجك؟
    ـ كنت سعيدة جداً، لم أكن متوترة وكأنني أعرفهم من فترة زمنية بعيدة. لقد كانوا لطفاء معي جداً. وديع يبتسم دائماً ورولا سعد تجعل الشخص يشعر بالأمان. خرجت من الإختبار سعيدة ولم أتعرض لأي إهانة أو سوء.
    > هل سئلت عن راتب أهلك، و ما إذا كنتم أثرياء، أو طلب منك دفع مبلغ من المال؟
    ـ على الإطلاق. لم يوجّه لي أي سؤال من هذا النوع. لكنني سمعت من بعض الأصدقاء أن أحد الطلاب دفع مبلغاً من المال كي يدخل الأكاديمية.
    > هل صدقت ذلك، ومن هو؟
    ـ لا، لم أصدق هذا الكلام. سمعت أن خال سعد رمضان دفع له المبلغ.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 8:53 am