star academy6


    بعض المشاركين في الإختبار

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 19/02/2009

    بعض المشاركين في الإختبار

    مُساهمة  Admin في الخميس فبراير 19, 2009 10:15 pm

    بعض المشاركين في الإختبار

    أسماء كثيرة تقدّمت إلى «الكاستينغ» للمشاركة في برنامج «ستار أكاديمي» في موسمه السادس. الحظ كان حليف من وقف أمام لجنة التحكيم واختارته ليكون بين نحو 20 طالباً (لا نستطيع تحديد عدد الطلاب إن كان أكثر أو أقل هذا الموسم لأننا اعتدنا على مفاجآت رولا سعد التي تتغيّر من عام إلى آخر). لكن الأهم من ذلك، ما علمته «سيدتي» بأننا سنشاهد طلاباً من جنسيات مختلفة عن السنوات السابقة وسيكون بينهم مشاركة نسائية من الخليج العربي، علماً أنهم توجّهوا بتاريخ 27 يناير(كانون الثاني) إلى أحد الفنادق اللبنانية لبدء التحضيرات. «سيدتي» تمكنت من معرفة بعض الأسماء المشاركة في الإختبار:
    > أحمد رضا، شاب مصري تقدّم إلى برنامج «ستار أكاديمي»، وسيم وصوته جميل وصل إلى المرحلة قبل النهائية.
    > محمد خيري أيضاً من مصر تقدّم إلى البرنامج ووصل إلى المرحلة قبل النهائية. صوته جميل، يمتلك مواهب عدة، هو صديق لنجمي «ستار أكاديمي» محمد قماح وأحمد مصطفى.
    > ناظم عز الدين من لبنان صوته جيد، يتمتع بكاريزما قوية، من المتوقع أن يحصد شعبية كبيرة اذا تمّ قبوله علماً ان حظوظه بالفوز كبيرة.
    > ميشال فادي قزي من لبنان اسمه يحفر بالأذهان لأنه يحمل اسم الإعلامي ميشال قزي من جهة، ولأنه شبيه الممثل التركي مهند (كيفانش تاتليتوغ) من جهة أخرى. صوته جميل ويتمتع بمواهب كثيرة. والده يملك صالوناً لتصفيف الشعر. عمره 20 عاماً يدرس إدارة الأعمال في جامعة الحكمة. «سيدتي» التقت والده فادي في مكان عمله وحاولت قدر المستطاع أن تتأكد من قبول ميشال في البرنامج. لكنه تمنّع خوفاً من أن تعاقب إدارة البرنامج ابنه. وهذا حقه لأن العقد يفرض على ابنه عدم التجول كثيراً أو قصد أماكن السهر أو الغناء ولو بمشاركة أصدقائه. كما روى لنا فادي أن ابنه ميشال توجّه هو وأصدقاؤه للسهر في أحد المطاعم وطلب منه أن يغني ولو مقطعاً صغيراً فتمنّع. لكن إصرار الموجودين دفعه للغناء. علمت إدارة البرنامج بذلك. فسارعوا للإتصال به على الفور وتحذيره من الغناء مرة أخرى. «سيدتي» اتصلت بميشال من مكان عمل والده لتسأله عن شعوره وتبارك له. فجاءت إجابته مختصرة جداً حيث رد قائلاً: أنا لا أستطيع الإجابة عن أي سؤال. أعذرني وأتمنى أن تتفهم وضعي. هذه فرصة تأتي مرة في الحياة، لا أريد أن أُحرم منها. على كل حال، يمكنك أن تقول لي «نص مبروك» (ضاحكاً). سألناه لماذا؟ فأجاب: «لم يتمّ قبولي بشكل نهائي، لأن الإدارة سترفض واحداً منا وأنا أخاف أن أكون ذلك الشخص». واكتفى ميشال بما قاله.
    > ميشال رميح من لبنان صوته جيد. لكن، هل سيكون ميشال قزي عائقاً أمام وصول ميشال رميح إلى النهائيات؟ أما إن الإثنين معاً سيدخلان المنافسة؟
    > شارلز أبي نادر من لبنان وصل إلى النهائيات، يتمتع بصوت جميل وكاريزما. يدرس في جامعة الكسليك. يحب العزف على آلة البيانو. صوّرت إدارة البرنامج ريبورتاجاً كاملاً عن حياته. ولكن، ليس من المؤكد أنه سيكون بين المقبولين، لأنه لا يعقل أن ينضم إلى البرنامج أكثر من 5 مشتركين لبنانيين.
    > تانيا نمر من لبنان صوتها جميل جداً وتمتلك أكثر من موهبة فنية. وصلت إلى النهائيات.
    > كان من المتوقع أن تكون ستيفاني فقيه (17 عاماً) من لبنان من بين الطلاب المقبولين فصوتها وطلتها على قدر من الجمال، لكنها سمعت وديع ورولا يردّدان «هل من المعقول أن تخسري دراستك وأنت في المرحلة الثانوية لتشاركي في البرنامج»؟ وقالت ستيفاني لـ «سيدتي»: ربما يكون هذا سبباً في رفضي».

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 8:53 am